«Сильсилятуль-ахадис ас-сахиха». Том 6. Хадисы №№ 2701-2800


سلسلة الأحاديث الصحيحة

«Сильсилятуль-ахадис ас-сахиха» 

«Серия достоверных хадисов».

للشيخ الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني

رحمه الله تعالى

Автор: Шейх, имам, мухаддис, Мухаммад Насиру-д-дин аль-Албани,

да помилует его Аллах.

Том – 6

Хадисы №№ 2701-2800 

2701 — » ما تَركتُ بَعدي فِتنَةً أضرَّ على الرجالِ منَ النساءِ » .

___________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 452 : أخرجه البخاري في أول كتاب » النكاح — 18 » و مسلم ( رقم — 2741 ) و الترمذي ( 2781 ) و صححه , و ابن ماجه ( 3998 ) و أحمد ( 5 / 200 و 210 ) من طرق عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد بن حارثة [ و سعيد ابن زيد بن عمرو بن نفيل ] ‎عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . و قال الترمذي : » حديث حسن صحيح

2701 — «Не оставлю я после себя искушения, более вредоносного для мужчин, чем женщины».

Шейх аль-Албани в «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/452) сказал:

— Его передали аль-Бухари 5096, Муслим 2741, ат-Тирмизи (2781), который назвал его достоверным, Ибн Маджах (3998) и Ахмад (5/200, 210) со слов Усамы ибн Зайда, передавшего от посланника Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует. Ат-Тирмизи сказал: «Хороший достоверный хадис». Сахих

2705 — » كان يصلي قبل الظهر أربعا يطيل فيهن القيام و يحسن فيهن الركوع و السجود , فأما ما لم يكن يدع صحيحا و لا مريضا و لا غائبا و لا شاهدا , فركعتين قبل الفجر » .

_______________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 458 : أخرجه أحمد ( 6 / 43 ) و الطبراني في » الأوسط » ( 7610 ) و الخطيب في » التاريخ » ( 6 / 284 — 285 ) مختصرا من طريق قابوس عن أبيه قال : أرسل أبي امرأة إلى عائشة يسألها : أي الصلاة كانت أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يواظب عليها ؟ قالت : فذكره .

2705 — «(Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует,) всегда совершал перед полуденной молитвой/зухр/ (молитву) в четыре рак’ата, во время которых удлинял простаивание и хорошо совершал при них поясные и земные поклоны. Что касается (молитвы, которую) он не оставлял ни будучи здоровым, ни будучи больным, ни отсутствуя, ни присутствуя, то это (были) два рак’ата перед утренней молитвой».

Шейх аль-Албани в «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/458) сказал:

— Его приводят Ахмад (6/43), ат-Табарани в «аль-Аусат» (7610) и аль-Хатыб в «Тарих» (6/284-285) вкратце по пути Къабуса от своего отца, который сказал: «(Однажды) мой отец отправил одну женщину к ‘Аише спросить её: “Какая молитва была для посланника Аллаха наиболее любимой, которую он совершал постоянно?” Она ответила: “…”», и он привёл этот хадис.

Передатчики этого иснада надёжные, кроме Къабуса ибн Абу Зыбьяна, в котором есть слабость, как об этом сказано в «ат-Такъриб». Однако его хадис подкрепляется по другой цепочке, которую приводит ат-Таялиси в своём «Муснаде» (524) от Къайса ибн ар-Раби’а, передавшего от Абу Зыбьяна от Умм Джа’фар, которая сказала: «Я спросила ‘Аишу о молитве посланника Аллаха и она сказала: “…”», и он привёл этот хадис.

Къайс также слабый, как Къабус, но один из них усиливает другого. Подробнее см. «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/458-459). Сахих

2707 — » من كان ذبح — أحسبه قال — قبل الصلاة فليعد ذبحته » .

_____________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 461 : أخرجه البزار في » مسنده » ( 1205 — كشف الأستار ) : حدثنا محمد بن مرداس الأنصاري : حدثنا بكر بن سليمان حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في يوم أضحى : .. فذكره , و قال : » لا نعلمه عن أبي هريرة إلا من هذا الوجه , و لا رواه عن محمد بن عمرو إلا بكر , و بكر مشهور بالسيرة , سمع من ابن إسحاق المبتدأ و المبعث » .

قلت : قد روى عنه جمع من الثقات , فهو كما قال الذهبي : لا بأس به , و أقره العسقلاني , و ذكر أن ابن حبان ذكره في » الثقات » , و هو فيه ( 8 / 148 ) . و مثله محمد بن مرداس الأنصاري , فقد روى عنه جماعة من الأئمة , منهم البخاري في » جزء القراءة » , و ذكره أيضا ابن حبان في » الثقات » ( 9 / 107 ) و من فوقهما معروفون , فالإسناد حسن , بل هو صحيح لأن له شواهد كثيرة , سأذكر بعضها إن شاء الله تعالى .

2707 — «Тот, кто заколол жертву до (совершения праздничной) молитвы, пусть сделает это повторно».

Этот хадис передал аль-Баззар в своём «Муснаде» (1205 — Кашф аль-астар) со слов Абу Хурайры о том, что в день жертвоприношения пророк сказал: «…», и он привёл этот хадис.

Иснад этого хадиса является хорошим, а сам хадис достоверным, так как у него множество подтверждающих хадисов/шахидов/. Подробнее см. «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/461-465). Сахих

2714 — «إنَّ اللهَ قسم بينكم أخلاقَكم كما قسم بينكم أرزاقَكم ، وإنَّ اللهَ يُعطي الدُّنيا من يُحبُّ ومن لا يُحبُّ ، ولا يُعطي الإيمانَ إلَّا من أحبَّ ، فمن ضنَّ بالمالِ أن يُنفِقَهُ ، وخاف العدوَّ أن يُجاهدَه ، وهاب اللَّيلَ أن يُكابِدَه ، فليُكثِرْ من قولِ : سبحان اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إلهَ إلَّا اللهُ ، واللهُ أكبرُ » .

________________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 482 :

أخرجه الإسماعيلي في » المعجم » ( 114 / 1 ) : حدثنا عياش بن محمد بن عيسى أبو  الفضل الجوهري — ببغداد — حدثنا أحمد بن جناب : حدثنا عيسى بن يونس عن سفيان  الثوري عن زبيد عن مرة عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : فذكره .

قلت : و هذا إسناد صحيح رجاله على شرط مسلم كلهم , إلا الجوهري هذا ,  و قد وثقه الخطيب في » التاريخ » ( 12 / 279 ) و تابعه جمع عند الحاكم ( 1 / 33 ) و صححه . و وافقه الذهبي . و قد توبع عيسى بن يونس — و هو ثقة مأمون — في  رفعه , من قبل سفيان بن عقبة — أخو قبيصة — , فرواه عن حمزة الزيات و سفيان  الثوري عن زبيد به , و الزيادة له , و زاد في آخره : » فإنهن مقدمات مجنبات و  معقبات , و هن الباقيات الصالحات » . أخرجه البيهقي في » شعب الإيمان » ( 1 /  348 — 349 ) من طريق الحاكم عن مهران بن هارون بن علي الداوودي : حدثنا سفيان  بن عقبة .. و هو على شرط مسلم أيضا غير مهران هذا , فلم أجد من ترجمه . و  بالرجوع إلى » المستدرك » تبين أنه سقط من » الشعب » راويان بين ابن عقبة و  مهران ! و حمزة الزيات هو ابن حبيب القارىء , و هو صدوق ربما وهم , من رجال  مسلم , فهو متابع قوي للثوري لو صح السند إليه , فالعمدة على رواية عيسى بن  يونس . نعم قد خالفه محمد بن كثير عند البخاري في » الأدب المفرد » ( 275 ) و  عبد الرحمن بن مهدي عند المروزي في » زيادات الزهد » ( 1134 ) , فروياه عن  سفيان عن زبيد به موقوفا . و تابعه زهير قال : حدثنا زبيد به . أخرجه أبو داود  في » الزهد » ( 164 / 157) . و تابعه أيضا محمد بن طلحة عن زبيد به موقوفا . أخرجه الطبراني في » المعجم الكبير » ( 8990 ) و سنده صحيح . و قال الهيثمي (  10 / 90 ) : » و رجاله رجال الصحيح » .

قلت : شيخ الطبراني علي بن عبد العزيز  ليس منهم , و لكنه ثقة حافظ , و هو البغوي . فيظهر من هذا التخريج أن الأصح في  إسناد الحديث أنه موقوف , لكن لا يخفى أنه في حكم المرفوع , لأنه لا يقال من  قبل الرأي , لاسيما و طرفه الأول قد روي من طريق آخر عن مرة الهمداني به مرفوعا , و هو مخرج في » غاية المرام » ( 19 ) و رواه أيضا الدولابي في » الكنى » ( 1 / 141 ) و البغوي في » شرح السنة » ( 8 / 10 ) . و طرفه الآخر له شاهد يرويه  القاسم عن أبي أمامة مرفوعا نحوه . أخرجه الطبراني في » المعجم الكبير » ( 7795  و 7800 و 7877 ) و ابن شاهين في » الترغيب » ( 284 / 2 ) من طرق ثلاث عنه , و  هو القاسم بن عبد الرحمن أبو عبد الرحمن صاحب أبي أمامة , و هو حسن الحديث . و  له شاهد ثان : يرويه أبو يحيى عن مجاهد عن ابن عباس مرفوعا بلفظ : » فليكثر من  ذكر الله » . أخرجه ابن شاهين أيضا . و أبو يحيى هو القتات , لين الحديث ,  فيصلح للاستشهاد به . و شاهد ثالث : يرويه يوسف بن العنبس اليماني : حدثنا  عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعا به , و زاد  في آخره : » فإنهن الباقيات الصالحات » . أخرجه الأصبهاني في » الترغيب » ( ق  76 / 2 — مصورة الجامعة الإسلامية ) . قلت : و يوسف اليماني لم أجد له ترجمة .

2714 — «Поистине, Аллах распределил между вами ваш нрав, как Он распределил между вами и ваш удел. И поистине, Аллах дарует мир этот тому, кого Он любит и тому, кого не любит. Однако, Он не дарует веру никому, кроме того, кого любит! И кто скупится на имущество, чтобы расходовать его; боится врагов, чтобы сражаться с ними; и не способен выстаивать ночную молитву, пусть почаще говорит: “Субхана-Ллах”, “Альхамдули-Ллях”, “Ля иляха илля-Ллах” и “Аллаху акбар”».

Шейх аль-Албани в «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/482) сказал:

— Этот хадис передал аль-Исма’или в «аль-Му’джам» 1/114, … со слов ‘Абдуллы (ибн Мас’уда), как восходящий к пророку, да благословит его Аллах и приветствует.

Я (аль-Албани) говорю:

— Этот иснад достоверный, а его передатчики соответствуют условиям Муслима, кроме (одного) аль-Джаухари, а его надёжным признал аль-Хатыб (аль-Багъдади) в «ат-Тарих» (12/279) и его поддерживает группа (передатчиков) у аль-Хакима (1/33), который назвал его достоверным, и с ним в этом согласился аз-Захаби…. Сахих

2767 — » إنَّ من أشراطِ السَّاعةِ أن يفيضَ المالُ ، و يكثُرَ الجهلُ ، وتظهرَ الفِتَنُ ، وتفشُوَ التِّجارةُ ، [ويظهرَ العِلمُ ]» .

______________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 631 : أخرجه النسائي في » سننه » ( 2 / 212 ) و الحاكم في » مستدركه » ( 2 / 7 ) و اللفظ له , و الطيالسي ( 1171 ) و عنه ابن منده في » المعرفة » ( 2 / 59 / 2 ) و الخطابي في » غريب الحديث » ( 81 / 2 ) من طريق وهب بن جرير : حدثنا أبي قال: سمعت يونس بن عبيد يحدث عن الحسن عن عمرو بن تغلب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره . و الزيادة للنسائي , و لها عنده تتمة و هي: » و يبيع الرجل البيع فيقول : لا حتى أستأمر تاجر بني فلان , و يلتمس في الحي العظيم الكاتب فلا يوجد » . و قال الحاكم : » صحيح على شرط الشيخين , إلا أن عمرو بن تغلب ليس به راو غير الحسن » . كذا قال ! و كأنه لم يقف على قول ابن أبي حاتم في كتابه ( 3 / 1 / 222 / 1235 ) و تبعه ابن عبد البر في » الاستيعاب » : » … روى عنه الحسن البصري و الحكم بن الأعرج » .

قلت : و قد روى البخاري في » صحيحه » ( 2927 و 3592 ) و ابن ماجه ( 4098 ) و أحمد ( 4 / 69 — 70 ) حديثا في أشراط الساعة في مقاتلة الترك , من طريق الحسن عن عمرو بن تغلب , لكن صرح فيه بالتحديث , و هذا شرط مهم بالنسبة لصحة الحديث بصورة عامة , و على شرط البخاري بصورة خاصة , لما هو معلوم عند المتمكنين في هذا العلم أن الحسن البصري مدلس , ففي ثبوت هذا الحديث توقف عن عمرو بن تغلب لعدم تصريحه بالسماع منه , لكن الحديث صحيح لما يأتي مما يقويه . و بالجملة , فعلة هذا الإسناد هي العنعنة , و ليس الإرسال كما توهم الدكتور فؤاد في تعليقه على » الحكم و الأمثال » للماوردي ( ص 100 ) , فقال بعد أن صرح بضعف الحديث و ذكر قول الحاكم : » ليس لعمرو بن تغلب راو غير الحسن » , و زاد عليه : » و هو البصري تابعي , و قد رفعه إلى الرسول مباشرة , فالحديث مرسل » ! قلت : و هذه الزيادة موصولة عنده بكلام الحاكم , بحيث أنه لا يمكن لأحد لم يكن قد اطلع على كلام الحاكم المتقدم أولا , أن يميزه عن ما بعده الذي هو من كلام الدكتور ثانيا ! إلا إذا تنبه لما فيه من الجهل بهذا العلم الذي يترفع عما دونه من كان دون الحاكم في العلم بمراحل !! و الله المستعان . و الحديث وقع في » الأمثال » : ( الهرج ) مكان ( الجهل ) , و ( الظلم ) مكان ( العلم ) , و أظنه تصحيفا . و لم ينبه على شيء من ذلك الدكتور فؤاد , بل عزا الحديث إلى الحاكم كما تقدم — على ما بين روايته و رواية » الأمثال » من الاختلاف !! — و لم أجد للفظ ( الظلم ) شاهدا بخلاف ( العلم ) , فقد رأيت الحديث في » الفتن » لأبي عمرو الداني ( ق 15 / 2 ) من طريق علي بن معبد قال : حدثنا عبد الله بن عصمة عن أبي حمزة عن الحسن قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكر الحديث دون فقرتي الجهل و الفتن , و زاد : » قال ابن معبد : يعني الكتاب » . قلت : و عبد الله بن عصمة لم أعرفه . و أبو حمزة الظاهر أنه الذي في » كنى الدولابي » ( 1 / 156 ) : » و أبو حمزة إسحاق بن الربيع , يروي عن الحسن , بصري » . و في » المقتنى » للذهبي ( 26 / 1 ) : » أبو حمزة العطار : إسحاق بن الربيع » . و هو من رجال » التهذيب » , و في » التقريب » : » إسحاق بن الربيع البصري الأبلي — بضم الهمزة الموحدة و تشديد اللام — أبو حمزة العطار , صدوق تكلم فيه للقدر , من السابعة » . و بالجملة , ففي هذه الرواية مع الإرسال ضعف لا يعلل به الرواية المسندة التي قبلها , و إنما علتها العنعنة كما ذكرنا , و إنما ذكرت هذه المرسلة لنرجح لفظة ( العلم ) على لفظة ( الظلم ) . و قد وجدت لها شاهدا من حديث سيار عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم : » إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة و فشو التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة و قطع الأرحام و شهادة الزور و كتمان شهادة الحق و ظهور القلم » . رواه البخاري في » الأدب المفرد » ( 1049 ) و أحمد ( 1 / 407 ) بإسناد صحيح , رجاله ثقات رجال مسلم غير سيار , و هو سيار أبو الحكم كما وقع في رواية البخاري , و كذا الطحاوي في » مشكل الآثار » ( 4 / 385 ) و أحمد في رواية ( 1 / 419 ) و كذا في رواية الحاكم لهذا الحديث ببعض اختصار في » المستدرك » ( 4 / 445 ) و في حديث آخر عند أحمد ( 1 / 389 ) و هو ثقة من رجال الشيخين , لكن قيل : إنه سيار أبو حمزة , و رجحه الحافظ في » التهذيب » , و رده الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على » المسند » ( 5 / 257 — 258 ) و ادعى أن أبا حمزة هذا لم توجد له ترجمة , مع أنه من رجال » التهذيب » , ذكره عقب ترجمة سيار أبي الحكم , و ذكر الحافظ المزي أنه ذكره ابن حبان في » الثقات » , فقال الحافظ ابن حجر : » و لم أجد لأبي حمزة ذكرا في » ثقات ابن حبان » , فينظر » . قلت : هو عنده في » أتباع التابعين » قبيل ترجمة سيار أبي الحكم ( 6 / 421 — هندية ) . و كذلك ترجمه البخاري في » التاريخ الكبير » ( 2 / 2 / 160 ) و ابن أبي حاتم ( 2 / 1 / 255 ) . و الأول ثقة من رجال الشيخين , و هذا لم يوثقه غير ابن حبان , و روى عنه جمع , و لكن لم نجد حجة لمن ادعى أنه هو راوي هذا الحديث مع تصريح الراوي عنه — و هو بشير بن سلمان — أنه سيار أبو الحكم , إلا مجرد ادعاء أنه أخطأ في ذلك و أن الصواب أنه سيار أبو حمزة . و لو سلمنا بذلك فالإسناد لا ينزل عن مرتبة الحسن لما سبق من توثيق ابن حبان إياه مع رواية جمع عنه . و الحديث أورده الهيثمي في » مجمع الزوائد » ( 7 / 329 ) برواية أحمد بتمامه , و البزار ببعضه ثم قال : » و رجالهما رجال الصحيح » . ( فائدة ) : وقع في » المجمع » ( العلم ) مكان ( القلم ) , و الظاهر أنه تحريف , و الصواب ما في » المسند » : ( القلم ) لمطابقته لما في » جامع المسانيد » ( 27 / 166 — 167 ) عنه , و لرواية » الأدب المفرد » من الطبعة السلفية , و الطبعة التازية و الطبعة الهندية , خلافا للطبعة الجيلانية , و لا ينافي ذلك زيادة النسائي و رواية الداني , لأنها بمعنى ( القلم ) أو قريبة منه , و لاسيما و قد فسرها علي بن معبد بقوله : » يعني الكتاب » أي الكتابة . قال العلامة أحمد شاكر : » يريد الكتابة » . قلت : ففي الحديث إشارة قوية إلى اهتمام الحكومات اليوم في أغلب البلاد بتعليم الناس القراءة و الكتابة , و القضاء على الأمية حتى صارت الحكومات تتباهى بذلك , فتعلن أن نسبة الأمية قد قلت عندها حتى كادت أن تمحى ! فالحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم , بأبي هو و أمي . و لا يخالف ذلك — كما قد يتوهم البعض — ما صح عنه صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث أن من أشراط الساعة أن يرفع العلم و يظهر الجهل لأن المقصود به العلم الشرعي الذي به يعرف الناس ربهم و يعبدونه حق عبادته , و ليس بالكتابة و محو الأمية كما يدل على ذلك المشاهدة اليوم , فإن كثيرا من الشعوب الإسلامية فضلا عن غيرها , لم تستفد من تعلمها القراءة و الكتابة على المناهج العصرية إلا الجهل و البعد عن الشريعة الإسلامية , إلا ما قل و ندر , و ذلك مما لا حكم له . و إن مما يدل على ما ذكرنا قوله صلى الله عليه وسلم : » إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد , و لكن يقبض العلم بقبض العلماء , حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا , فأفتوا بغير علم فضلوا و أضلوا » . رواه الشيخان و غيرهما من حديث ابن عمرو و صدقته عائشة , و هو مخرج في » الروض النضير » ( رقم 579 ) . ثم بدا لي أن الحديث صحيح من جهة أخرى , و هي أنه وقع عند الطيالسي تماما لحديث البخاري الذي صرح فيه الحسن بالسماع . و الله تعالى أعلم . ( تنبيه ) : في حديث ابن مسعود من رواية » الأدب المفرد » زيادة هامة , يستفاد منها حكمان شرعيان هامان جدا , و قد بينتهما في كثير من مؤلفاتي من آخرها في التعليق على كتابي الجديد » صحيح الأدب المفرد » ( رقم 801 / 1049 ) و هو وشيك الانتهاء إن شاء الله تعالى . ثم طبع و صدر هو و قسيمه » ضعيف الأدب المفرد » , و الحمد لله على توفيقه .

2767 — «Поистине, из числа признаков Судного Часа то, что умножатся богатства, увеличится невежество, участятся смуты, распространится торговля (и появятся знания)».

Шейх аль-Албани в «ас-Сильсиля ас-сахиха» (6/631) сказал:

— Этот хадис передали ан-Насаи в своём «Сунане» (2/212), аль-Хаким в «аль-Мустадраке» (2/7) и текст принадлежит ему, а также ат-Таялиси (1171), а от него — Ибн Мандах в «аль-Ма’рифа» (2/59/2) и аль-Хаттаби в «Гъариб аль-хадис» (2/1) … от ‘Амра ибн Тагъляба (да будет доволен им Аллах), который сказал: «Посланник Аллаха да благословит его Аллах и приветствует сказал: “…”», и он привёл этот хадис. Добавка (в скобках) принадлежит ан-Насаи. Аль-Хаким сказал: «Достоверный хадис соответствующий условиям аль-Бухари и Муслима, исключая то, что от ‘Амра ибн Тагълиба нет другого передатчика, крома аль-Хасана (аль-Басри)». По всей видимости, он упустил из виду слова Ибн Абу Хатима в его книге (1235), и то, что вслед за ним в «аль-Исти’аб» сказал Ибн ‘Абдуль-Барр: «… От него передавали (хадисы) аль-Хасан аль-Басри и аль-Хакам ибн аль-А’радж». Хадис достоверный из-за существования у него других подтверждающих хадисов. Сахих

[arabic-font]

2777 — » إذا وقعَتِ المَلاحِمُ، بعثَ اللهُ بَعْثًا مِنَ المَوَالِي [ من دِمَشْقَ ] هُمْ أَكْرَمُ العَرَبِ فَرَسًا و أَجْوَدُهُ سِلاحًا ، يُؤَيِّدُ اللهُ بِهمُ الدِّينَ » .

________________________________

قال الشيخ الألباني في » السلسلة الصحيحة » 6 / 646 :

أخرجه ابن ماجه ( 4090 ) و الحاكم ( 4 / 548 ) و ابن عساكر في » تاريخ دمشق » ( 1 / 258 — 260 ) من طريق عثمان بن أبي عاتكة : حدثنا سليمان بن حبيب المحاربي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : فذكره . و قال الحاكم : » صحيح على شرط البخاري » .

قلت : و وافقه الذهبي , لكن وقع في » تلخيصه » ( م ) يعني على شرط مسلم ! و الأول أقرب إلى الصواب , لأن مسلما لم يخرج لعثمان هذا , و البخاري إنما أخرج له في » الأدب المفرد » . ثم إن إسناده غير قابل للصحة , و أما الحسن فمحتمل لأنه — أعني عثمان — مختلف فيه كما قال البوصيري في » الزوائد » ( 274 / 2 — مصورة المكتب ) و حسن إسناده ! و قال الذهبي في » الضعفاء » : » صويلح , ضعفه النسائي و غيره » . و في » الكاشف » : » ضعفه النسائي , و وثقه غيره » . و قال الحافظ في » التقريب » : » ضعفوه في روايته عن علي بن يزيد الألهاني » .

قلت : فهو حسن الحديث في غير روايته عن الألهاني . و الله أعلم .

[/arabic-font]

2777 — «Когда разразится война, Аллах вдохновит группу из Дамаска, которые лучшие из арабов в верховой езде и лучшие во владении оружием. Аллах поддержит эту религию посредством них». Этот хадис передали Ибн Маджах 4090, аль-Хаким 4/548, ат-Табарани в «Муснад Шамиин» 1587 и Ибн ‘Асакир в «Тарих ад-Димашк» 1/258-260 со слов Абу Хурайры от посланника Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует. Аль-Хаким сказал: «Достоверный хадис соответствующий условиям аль-Бухари». С ним согласился в «ат-Тальхис» аз-Захаби, однако он сказал: «(Соответствует) условиям Муслима». Но первое ближе к правильному, так как от передатчика ‘Усмана ибн Абу ‘Атика не передавал хадисы Муслим, а аль-Бухари передавал от него в «аль-Адабуль-Муфрад».

Аль-Бусыри назвал иснад хадиса хорошим в «аз-Заваид» 2/274.

Шейх аль-Албани назвал хадис хорошим. См. «Фадаилю аш-Шам ва Димашкъ» 28, «Сахих Ибн Маджах» 3319, «ас-Сильсиля ас-сахиха» 2777.